الآن في الأسواق المصحف المرتل بصوت الشيخ ناصر بن علي القطامي

الشيخ ياسر الدوسري يكشف لـ"سبق" قصته مع القرآن والإيطالية التي أسلمت على يديه

عرض المقال
الشيخ ياسر الدوسري يكشف لـ"سبق" قصته مع القرآن والإيطالية التي أسلمت على يديه
10112 زائر
السبت 20 شهر رمضان 1434
يوم ختم كتاب الله لن أنساه ما حييت وتوليت أمامة مسجد الدخيل "عن طريق صديق"

الشيخ ياسر الدوسري يكشف ل "سبق" قصته مع القرآن والإيطالية التي أسلمت على يديه

الشيخ ياسر الدوسري يكشف ل "سبق" قصته مع القرآن والإيطالية التي أسلمت على يديه
- رفع الصوت بالبكاء والعويل ممنوع وغير مشروع ومخالف للسنة ومنهج السلف

- الإمام هو القائد والموجه للمصلين ويجب ألا ينساق وراء رغبات بعض المصلين

- لم ألتحق بحلقات التحفيظ في المساجد إلا في الصف الرابع الابتدائي

- أول هدية تلقيتها هي جهاز حاسب آلي عندما حفظت جزء عم وختمت بين يدي الشيخ الطويل.

- هؤلاء مشايخي: سكر وشاهين وسنبل وبكري والطرابيشي والزعبي وإبراهيم الأخضر

- الحلقات القرآنية والجمعيات الخيرية خرجت أجيالا من العلماء والمسؤولين والقضاة

- بدأت الإمامة في الصف الأول الثانوي ودفعت إليها دفعا رغما عني

- لن أنسى هؤلاء في دعائي: سماحة مفتي المملكة وابن جبرين وابن حميد والشيخ صالح آل الشيخ والقاسم والراجحي والجار الله.

- 350 طالبا يدرسون في الأكاديمية القرآنية و 300 طالبة في "دار الهمم النسائية"

- أول مناشط أقمناها في المسجد سلسلة محاضرات للمشايخ القحطاني وناصر الأحمد وعايض القرني ومحمد العريفي والشبيلي والسلمي والعصيمي والماجد

- جماعة المسجد خير معين بعد الله لنا ولم نر منهم إلا كل خير ودعم للمسجد ولمناشطه

- أغلب الوقت في رمضان بين المسجد والبيت وأعتذر عن دعوات الإفطار لكوني لا أتعشى إلا بعد التراويح

- الخروج عن نصوص الوحيين في الدعاء لا بأس به لكن ينبغي أولا الحذر من الإطالة على الناس

- 50 رجلا يقومون بتنظيم حركة السير وقت التراويح ونستعين برجال المرور ودوريات الشرطة

- أهل الحي متعاونون جدا معنا والتنظيم سهل عملية التنقل حتى في وقت صلاة التراويح

حوار عبد العزيز العصيمي - تصوير: عبدالملك سرور: كشف الشيخ ياسرالدوسري إمام مسجد الدخيل في حواره مع " سبق "قصته في حفظ كتاب الله، ومن الذي" شجعه "ومشايخه الذين تعلم على أيديهم والذين لا يمكن أن ينساهم، ورحلته من الخرج إلى الاستقرار في الرياض، وإمامته للمصلين في مسجد الدخيل، وتناول جولاته الدعوية في عدد من الدول الأوروبية وأوضاع المسلمين هناك، وقصة إسلام امرأة ايطالية بعد رؤيتها للمسلمين يؤدون الصلاة هناك.
وقال الشيخ ياسر الدوسري في حواره أنه لم يلتحق بحلقات التحفيظ في المساجد إلا في الصف الرابع الابتدائي، وأول هدية تلقيتها هي جهاز حاسب آلي عندما حفظت جزء عم، وقال إن يوم ختمه لكتاب الله لن ينساه أبدا، وستبقى اللحظة الجميلة محفورة في ذاكرتي ما حييت.
ومشاعري في تلك اللحظة لا يمكن أن يصفها لسان، وقال إن جماعة المسجد خير معين بعد الله ولم نر منهم إلا كل خير وكل دعم للمسجد، وأكد أنه يعتذر عن دعوات الإفطار التي توجه له في رمضان لأن أغلب الوقت في رمضان بين المسجد والبيت، وحذر من خروج دعاء الوتر عن نصوص الوحيين ومن الإطالة على الناس، وقال إن رفع الصوت بالبكاء ممنوع وغير مشروع؛ لأنه مخالف للسنة ولفعل الصحابة والسلف الصالح.
وفيما يلي نص الحوار مع الشيخ ياسر الدوسري:
البداية في الخرج
* كيف كانت بدايتكم مع حفظ كتاب الله؟ من أين ومتى؟ وهل تذكر أول حلقة تحفيظ ومن كان محفظك؟ وطريقة وأسلوب الحفظ؟ وهل أثر ذلك على مستوى تحصيلك الدراسي في المراحل الأولى؟
- كانت البداية عندما كنت في السادسة من عمري حيث حفظت جزء عم بتشجيع من الوالد - رحمه الله - وكان ذلك قبل التحاقي بالدراسة النظامية وبعدها ألحقني الوالد - رحمه الله - بمدرسة زيد بن ثابت لتحفيظ القرآن الكريم بمحافظة الخرج وهي مدرسة حكومية تابعة لوزارة المعارف آنذاك ودرست فيها سنة واحدة، ثم انتقلت مع الأهل لمدينة الرياض وواصلت مسيرة حفظ القرآن في نفس مدارس حفظ القرآن الحكومية، حتى أكرمني الله بإتمام الحفظ في الصف الثالث المتوسط، ثم أعدنا الكرة على الحفظ والمراجعة في المرحلة الثانوية بنفس المدارس.
والحقيقة أني لم ألتحق بحلقات التحفيظ في المساجد إلا في الصف الرابع الابتدائي؛ لأن التركيز كان منصبا على دراستي وحفظي في مدارس تحفيظ القرآن الحكومية، وعندما التحقت بحلقة المسجد كان الشيخ الذي يدرسنا الشيخ عبد الرحمن الدوسري، والذي كان إماما وخطيبا للجامع آنذاك وكانت طريقة تدريس الشيخ حفظه الله هي كالتالي:
أن يقرأ المقطع الجديد بصوت عال والطلبة يرددون وراءه المقطع؛ وذلك من أجل ضبط المقطع الصحيح للآيات، ثم نأتي من الغد وقد حفظنا المقطع الجديد فنسمع عليه وهكذا.
نعم أثر على دراستي لكن تأثيرا إيجابيا؛ فالقرآن كما هو معلوم هو كتاب مبارك فقد قال الله سبحانه وتعالى {كتاب أنزلناه إليك مبارك} ... وهذه البركة تراها جلية واضحة حيث إنها تفتق الذهن وتنشط الذاكرة وتزيد النشاط، وكل ذلك ينعكس إيجابيا على مستوى دراستك وتحصيلك العلمي.
بكاء الشيخ شاهين
* درس لن تنساه تعلمته في حلقة التحفيظ؟ ومحفظ ما زلت تدعو له؟
- الدروس كثيرة لا شك، لكن أذكر من أبرزها مثلا: التأثر بآيات القرآن عند سماعها وتدبرها والحياة معها، فأذكر شيخنا الشيخ المقرئ الكبير أحمد خليل شاهين أنه كان يبكي عندما يستمع لبعض الآيات من الطلاب، وكان يتأثر تأثرا كبيرا؛ فهذه الصورة وهذا المشهد ما زال محفورا في ذاكرتي؛ فقد كان لذلك أثر بالغ في نفوسنا كطلاب، وكما هو معلوم فإن التربية بالأفعال أبلغ من التربيه بالأقوال.
الترغيب هو الأصل

* كان للأسرة دور مهم في مسيرتك في حفظ القرآن الكريم بالمتابعة والتحفيز والمراجعة .. حدثنا عن هذا الدور؟
- لا شك أن الأسرة كان لها الدور الأكبر في تحفيزي وتشجيعي على حفظ القرآن؛ فالوالد - رحمه الله - والوالدة - حفظها الله - كانا يعملان بقناعة مترسخة لدعمي، وهي: "علم ولدك القرآن وسوف يعلمه كل شيء".
فكان القرآن هو الأساس في بناء شخصية الولد وتربيته. وكانت الوالدة حفظها الله هي التي تتولى الجانب الأكبر في قضية متابعة الحفظ والتشجيع والمراجعة. الترغيب كان هو الأصل في دفعي لحفظ القرآن من قبل الوالدين؛ لأن الترغيب هو الأفضل والأنسب في ذلك لا سيما في مرحلة الطفولة. ولا يعني ذلك أنهم لم يستخدموا الترهيب أحيانا لكن الأصل هو الترغيب في مجمل تعاملهم. أول هدية تلقيتها هي جهاز حاسب آلي وذلك عندما حفظت جزء عم، وذلك قبل التحاقي بالدراسة النظامية.
التحفيظ والتحصيل الدراسي

* بعض أولياء الأمور يولون أهمية كبرى للمناهج المدرسية، ويفضلونها إذا تعارضت مع أوقات التحفيظ .. فهل واجهت هذا الموقف؟ وكيف تغلبت عليه؟
- لا تعارض بين الأمرين في نظري؛ إذ إن الإشكال ليس في الدراسة النظامية ولا في الحفظ، لكن الإشكال يكمن في تنظيم الوقت وآلية التعامل معه، حيث إن في الوقت متسع فالإنسان قادر أن يجمع بين ذلك وأكثر متى ما كان منظما لوقته وعارفا أولوياته وأهدافه.
ترتيب الأولويات

* هناك من يقول إن حفظ كتاب الله والوقت الذي يخصص للذهاب إلى المقرأة ووقت المراجعة يأخذ من وقت الدراسة ويؤثر على مستوى التحصيل .. ما حقيقة ذلك؟
- هذا غير صحيح، فكما ذكرت لك في الإجابة السابقة الأمر يعتمد على تنظيم الوقت وترتيب الأولويات والتخلص قدر المستطاع من كل ما يستنزف الوقت بلا فائدة.
علم ولدك القرآن

* الالتحاق بحلق التحفيظ منذ الصغر يغرس في قلب وعقل الناشئ قيما ومرتكزات تحفظه بإذن الله من الشطط والزلل والتطرف ما هي أبرز هذه القيم؟
- هذا صحيح فالقاعدة تقول: "علم ولدك القرآن، وسوف يعلمه القرآن كل شيء"، فإذا تعلم الناشئ القرآن وتربى على تعاليمه صار من خير البشر الذين يسيرون على ظاهر الأرض، وذلك بمصداق حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قال فيه: "خيركم من تعلم القرآن وعلمه "؛ حيث إن القرآن اشتمل على كل القيم السامية والأخلاق الفاضلة التي يحبها الله ورسوله صلى الله عليه وسلم.
ثم إن أهل القرآن هم أهل الله وخاصته وأهل الله وخاصته هم أبعد الناس لا شك عن الشطط والزلل والانحراف.
فصاحب القرآن من المفترض أن يكون قرآنا يمشي على الأرض، كما كان حال النبي صلى الله عليه وسلم والرسل الأول رضوان الله عليهم.
9 سنوات .. وهؤلاء مشايخي

* كم استغرقت في حفظ كتاب الله؟ وهل تذكر يوم أتممته؟ وماذا كان شعورك؟ ومن أساتذتك؟ وما هو أسلوبك في الحفظ؟ والأوقات التي تنصح بها؟
- استغرق ذلك 9 سنوات ذلك حسب الخطة الدراسية التي وضعتها مدارس تحفيظ القرآن الكريم الحكومية. أذكر يوم الختمة جيدا وستبقى اللحظة الجميلة محفورة في ذاكرتي ما حييت.
ومشاعري في تلك اللحظة لا يمكن أن يصفها لسان ولا أن يخطها بنان. فقد اجتمعت في نفسي كل ألوان الفرح وأطياف السعادة، فاللهم لك الحمد والمنة. وقد كانت الختمة بين يدي شيخي الشيخ فهد الطويل حفظه الله أسأل الله أن يجزيه عني وعن المسلمين خير الجزاء.
ثم توالت بفضل الله وتوفيقه الختمات بعد ذلك، بالقراءة على الشيخ محمود عمر سكر والشيخ أحمد خليل شاهين والشيخ سعد سنبل والشيخ بكري الطرابيشي والشيخ محمد تميم الزعبي والشيخ إبراهيم الأخضر ... وغيرهم من المشايخ الكرام أسأل الله أن يجزيهم عني وعن زملائي خير الجزاء.
الأوقات التي أنصح بها هي الأوقات التي تكون هادئة وبعيدة عن ضوضاء الناس، وغالبا تكون هذه الأوقات بعد صلاة الفجر أو بين الأذان والإقامة في المساجد.
تخصصت في الفقه المقارن

* بعد حفظك لكتاب الله كيف خططت لحياتك؟ وهل حققت ما كنت تصبو إليه؟
- حفظ القرآن كرامة يصطفي الله لها من يشاء من عباده فإذا وفق الإنسان لذلك فيكون قد بنى الركيزة الثابتة والأساس المتين الذي يبنى عليه مستقبل حياته بكل ثبات واتزان، ثم ينطلق الإنسان بعد ذلك في المجال الحياتي الذي يتوافق مع ميوله ورغباته وقدراته.
ومن فضل الله علي أني قد توجهت في المجال الشرعي وتخصصت في دراسة الفقه المقارن بالجامعة، وذلك بدراسة مرحلة الماجيستير والدكتوراه في المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية.
واليوم أعمل محاضرا في جامعة الملك سعود بقسم الدراسات الإسلامية في شعبة الفقه وأصوله.
فأحمد الله الذي وفقني لذلك.
وما زال لدى الإنسان طموحات وأهداف يسعى لتحقيقها والوصول إليها. فأسأل الله الإعانة والسداد.
إسلام امرأة إيطالية

* "هذا فضل القرآن علي" متى قلت هذه الجملة وخرجت من قلبك بيقين؟
- نعم الله وأفضاله علينا كثيرة أسأل الله أن يجعلها نعما ولا يجعلها استدراجا. ويحضرني في هذه اللحظة موقف حمدت الله تعالى عليه: وهو إسلام امرأة إيطالية عندما كنت أصلي بالناس في أحد مساجد إيطاليا قبل اشهر فأخبرني الإخوة أنها تأثرت بمشهد الناس وهم يصلون فأعلنت المرأة إسلامها.
جمعيات التحفيظ .. والاتهامات الباطلة

* كيف ترون من يهاجمون حلق ودور التحفيظ ويتهمونها بأنها تفرخ متطرفين ومتشددين وإرهابيين؟
- الحلقات القرآنية والجمعيات الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم خرجت أجيالا من الشباب والفتيات والذين كانوا على مستوى عال من الأخلاق والتربية والجدية والالتزام، وانعكس أثرهم الإيجابي على البلاد والعباد، وساهموا في بناء هذا المجتمع المبارك، ولا ينكر ذلك إلا جاحد أو مستكبر،
ومما يزيدك يقينا بالدور الإيجابي لهذه الجمعيات والحلقات أن أمراء المناطق مطلعون على سياسات وبرامج هذه الجمعيات؛ نظرا لكون بعضهم يعتبر رئيسا فخريا للجمعية في منطقته، وهذا يؤكد أنها تسير على خطط وسياسات مباركة ومؤيدة من ولاة أمورنا وفقهم الله، إضافة إلى أن كثيرا من رجالات هذه الدولة المباركة قد مروا على تلك المحاضن القرآنية في بعض فترات حياتهم، وإن وجد شواذ خالفوا المسار فهذا طبيعي في البشر، لكنهم في النهاية يمثلون أنفسهم ولا يمثلون المحاضن التي درسوا فيها، وتأمل في أفعال بعض المسلمين اليوم لا تمت للإسلام مع أنهم يسمون أنفسهم مسلمين.
الاستقرار في الرياض

* رحلتك من الخرج إلى الرياض وقصة استقرارك في هذا المسجد الصرح الدعوي الكبير كيف كانت؟ وهل رتب لها؟ ومن الذي عرض عليك الإمامة فيه؟
- انتقلت مع أسرتي من الخرج إلى الرياض عندما أنهيت الصف الأول الابتدائي وأكملت دراستي ومشوار حياتي في الرياض، أما الإمامة فقد ابتدأت الرحلة معها عندما كنت في الصف الأول الثانوي وقد دفعت للإمامة دفعا والقصة باختصار أن مسجدا في الحي قد أنشئ فاقترح علي أحد الإخوة أن أكون إماما له فرفضت؛ استثقالا للمسؤولية، وكنت أرى أني ما زلت صغيرا على مهمة كهذه، لكن الذي حصل هو أن إمام الحي الشيخ فهد النغيميش وفقه الله ومجموعة من الإخوة قد ضغطوا علي وأقنعوا الوالد بذلك، فتوليت الإمامة بحمد الله وما زلت حتى اليوم فيها فأحمد الله على ذلك.
علما بأني قد قضيت قرابة السنتين في ذلك المسجد (مسجد الخليفي)، ثم انتقلت بعدها إلى مسجد الكوثر، ثم انتقلت بعدها بسنوات إلى جامع عبد الله بن سعود، ثم انتقلت بعدها بسنوات إلى جامع ابن باز بحي الغدير، ثم استقر بي الحال في جامع الدخيل الحالي منذ 9 سنوات.
في جامع الدخيل

* نعرف أن البدايات كانت صعبة وووجهتم بالكثير من العقبات مادية وإدارية كيف تغلبتم عليها؟ ومن وقف بجوارك ليكون هذا الصرح الدعوي بهذا الشكل؟
- التأسيس دائما متعب لكن بفضل الله ثم بالتخطيط ورسم الأهداف والرؤية الواضحة كل ذلك ساهم بعد توفيق الله في تجاوز الكثير من العقبات والصعوبات، والحقيقة أن أبناء الدخيل كان لهم قدم السبق في دعم مشاريع المسجد وبرامجه، كما أن أهل الحي كان لهم دور بارز وفعال في إنجاح كثير من المشاريع والبرامج، ولا أنسى فريق العمل واللجان القائمة فقد كانوا هم الأساس في قيام العمل والبرامج بالصورة المشرقة التي يراها الناس اليوم بفضل الله.
مصاعب وعقبات

* على مستوى الإنسان واجهته منن ومحن ومصاعب وعقبات استطاع بفضل من الله التغلب عليها .. ما أصعب المواقف التي تعرضت لها؟ ومن كان نصيرك بعد الله؟ وموقف يسره الله لك من حيث لا تحتسب؟
- عندما قررت أن أكمل مرحلة الماجيستير بعد انقطاع سبع سنوات بعد البكالوريوس، كان علي أن أوفق بين العمل في الصباح كأمين عام لجمعية الأمير سلطان لتحفيظ القرآن بالدفاع الجوي وبين دراستي للماجيستير في المعهد العالي للقضاء بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية وبفضل الله وتوفيقه ثم بتعاون المسؤولين وكذلك بتعاون الأهل استطعت أن أنجح في تلك المرحلة، ونلت شهادة الماجيستير بدرجة امتياز مع الشرف.
ثم أكرمني الله بعد ذلك بأن انتقلت إلى العمل في جامعة الملك سعود كمحاضر، والدكتوراه سأنتهي منها خلال الشهرين القادمين بإذن الله تعالى من المعهد العالي للقضاء. فكان حقيقة الجمع بين الدراسة والعمل تجربة صعبة بالنسبة لي في تلك الفترة، لكن الله سبحانه يسرها بفضله ومنته.
رجل لا أنساه في دعائي

* "هذا الرجل كان له الفضل بعد الله علي"، و "هذا الرجل لا أنساه في دعائي"، و "هذا الرجل أسأل الله أن يهديه"؟
- والدي رحمه الله ووالدتي حفظها الله لن أنسى فضلهما علي، فهما السبب بعد الله في كل ما حققته اليوم.
وأما الرجل الذي لا أنساه في دعائي فهم كل مشايخي الذين تعلمت منهم ودرست على أيديهم ومن أبرزهم الشيخ عبد الله جبرين رحمه الله والشيخ عبد العزيز آل الشيخ مفتي المملكة والشيخ صالح بن حميد إمام وخطيب المسجد الحرام والشيخ صالح آل الشيخ والشيخ عبد العزيز القاسم والشيخ عبد العزيز الراجحي ... وغيرهم.
وكذلك المشايخ الذين درست عليهم القرآن أمثال الشيخ إبراهيم الأخضر شيخ قراء المدينة والشيخ محمد تميم الزعبي والشيخ محمود سكر والشيخ أحمد خليل شاهين والشيخ بكري الطرابيشي والشيخ عبد الله الجار الله ...وغيرهم من مشايخنا الكرام الفضلاء، أسأل الله أن يجزيهم عني وعن المسلمين خير الجزاء والثواب.
جامع الدخيل بالرياض

* جامع الدخيل بالرياض والمشرف العام على مناشطه كيف كانت بداياتك؟ وأول مشروع دعوي نفذته؟ وما هي المناشط التي يقدمها الآن؟ وماذا عن دور جماعة المسجد معك؟
- البداية كانت في عام 1426 ه وهي السنة الأولى لي في إمامة جامع الدخيل وكان أول ما بدأنا به هو التنسيق مع مكتب الدعوة التابع لوزارة الشؤون الإسلامية؛ لأخذ التصاريح ومعرفة الأنظمة المرعية، ثم قمنا بعد ذلك بتحديد الأهداف ورسم الرؤية والرسالة التي نطمح لتحقيقها، ثم قمنا بتشكيل الهيكل الإداري للجامع، فهناك مشرف عام على المناشط وهو إمام الجامع، وهناك مجلس إدارة يتكون من مجموعة من أهل الحي كما أن هناك مديرا تنفيذيا وهو مؤذن الجامع، وهناك إدارات عاملة وكل إدارة لها تخصصها ومجالها مثل: إدارة الحلقات والتي يتبع لها الأكاديمية القرآنية المقامة في الجامع ويدرس فيها نحو 350 طالبا وكذلك الدار النسائية (دار الهمم) ويدرس فيها أكثر من 300 طالبة، كما أن هناك إدارة للشؤون المالية وإدارة للشؤون الاجتماعية إلى غير ذلك.
أسأل الله تعالى التوفيق والسداد.
أما أول منشط قمنا به فكان إقامة سلسلة محاضرات شارك فيها جمع من المشايخ أمثال الشيخ سعيد بن رهن القحطاني والشيخ ناصر الأحمد والشيخ عايض القرني والشيخ محمد العريفي وغيرهم من المشايخ الفضلاء، وبعدها أقيمت سلسلة محاضرات عن المعاملات المالية المعاصرة شارك فيها أبرز المشايخ الذي برزوا في المعاملات المالية ومنهم: د يوسف الشبيلي والشيخ د. عبد الله السلمي ود. محمد العصيمي ود. سليمان الماجد وغيرهم.
أما تعاون جماعة المسجد فهم خير معين بعد الله ولم نر منهم إلا كل خير وكل دعم للمسجد ولمناشطه، فأسأل الله أن يوفقهم ويحفظهم.
صمت وأنا في السادسة

* مع رمضان كانت لنا وقفات .. كيف كانت بداياتك مع الصوم؟ ومن شجعك؟ وهل تذكر أول يوم صيام؟ ومن تفتقدهم في رمضان؟ وهل صمت رمضان خارج المملكة؟
- تدربت على صيام بعض الأيام في سن السادسة بتشجيع من الوالدين، ثم أكرمني الله بصيام شهر رمضان كاملا وأنا في سن السابعة من عمري.
وأذكر بالمناسبة أن أول صيام كان عسيرا جدا لا سيما وأن الصيام كان في أيام الصيف مثل هذه الأيام تماما، ولذلك كانت المغالبة بيني وبين نفسي سجال مرة تغلبني ومرة ​​أغلبها حتى يسر الله لي الأمر بفضله ومنته.
أما الذين افتقدتهم فأولهم والدي رحمه الله والذي توفي عام 1425 ه فصورته وحركاته تتمثل لي في كل لحظة من لحظات هذا الشهر الكريم وفي غيره من أيام السنة.
أسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته كما أتذكر جدي وجدتي وبعض الأقارب والأعزاء الذين وافتهم المنية، أسأل الله أن يرحمهم ويرفع درجاتهم في عليين. صمت رمضان خارج المملكة في بعض دول الخليج مثل الكويت والإمارات وقطر؛ نظرا لكوني كنت أصلي ببعض المساجد التراويح هناك.
والحقيقة أن الأجواء الرمضانية تتشابه بين دول الخليج مع وجود بعض الفروقات اليسيرة.
* في رمضان جدول الشيخ ياسر متى يبدأ ومتى ينتهي؟ وموقع أهلك وأرحامك على خريطة رمضان؟ وهل تستجيب لدعاوى الإفطار خارج المنزل؟
- جدول رمضان هو كالتالي: صلاة الفجر ثم جلسة الأذكار وقراءة الورد من القرآن ثم النوم حتى صلاة الظهر، وبعد الصلاة العكوف على رسالة الدكتوراه، وأنا بصدد إنهائها قريبا بإذن الله، وبعد العصر كذلك، ثم الإفطار ثم مراجعة المقطع الذي سأقرؤه في التراويح وبعد التراويح يكون لقضاء الأشغال الخاصة أو بعض الزيارات والارتباطات الاجتماعية.
الأهل ألتقي بهم بشكل جيد نظرا لوجودي أغلب الوقت في البيت، أما الأقارب فهم يعذرونني في رمضان، ويكون التواصل معهم فقط بالجوال. أما دعوات الإفطار فأعتذر فيها غالبا؛ نظرا لكوني لا أتعشى إلا بعد التراويح، كما أن هناك أكلات معينة أحرص عليها في الإفطار فإن كان ولا بد من الاستجابة فيكون ذلك بعد التراويح.
أول رمضان في جامع الدخيل

* أول رمضان في جامع الدخيل هل تذكره وما هي ذكرياتك؟
- أي نعم أذكره جيدا، والذكريات كانت جميلة لأن لكل جديد لذة؛ فالمسجد مهيأ ومجهز بشكل طيب، ولذلك كنت مسرورا في تلك السنة وما زلت.
دعاء الوتر

* دعاء الوتر .. لماذا يطيل فيه البعض؟ ولماذا يخرج بعض الأئمة عن المأثور؟ وماذا عن الذين ينتحبون وترتفع أصواتهم؟ وهل يجاري الإمام رغبة المصلين في تطويل الدعاء؟
- الدعاء بالمأثور أحرى بالاجابة لكون هذه الأدعية المأثورة جاءت في الكتاب والسنة، وما كان كذلك فهو أحرى بالإجابة من غيره.
والخروج عن نصوص الوحيين في الدعاء لا باس به كما بين ذلك أهل العلم، لكن ينبغي ألا يبلغ ذلك حد الإطالة على الناس.
أما رفع الصوت بالبكاء فهو فعل ممنوع وغير مشروع؛ لكونه مخالفا للسنه ولفعل الصحابة والسلف الصالح.
وعلى الإمام أن يكون هو القائد والموجه للمصلين لا العكس.
فإنما جعل الإمام ليؤتم به.
لم يغضب المصلون

* هل تركت دعاء الوتر يوما في رمضان؟ وهل أغضب هذا بعض المصلين؟
- نعم تركته عدة مرات، أما المصلون فلا يغضبهم ذلك، لكن بعضهم يرغب في عدم ذلك؛ حرصا على الدعاء والأجر في ذلك.
مشكلة المواقف والزحام

* كيف تم حل مشكلة المواقف والازدحام بجوار المسجد مع أهل الحي؟ وهل شكا أصحاب بعض المنازل المجاورة من كثرة الزحام؟
- تم حل مشكلة المواقف والزحام من خلال تكوين لجنة تنظيم خاصة بتنظيم حركة السير في وقت التراويح، وتم الاستعانة بخمسين رجل أمن يتبعون لشركة الأمن والسلامة، كما تم الاستعانة برجال المرور ورجال الشرطة فهم يقومون بدور فعال يشكرون عليه. أما أهل الحي فهم متعاونون جدا والتنظيم سهل عملية التنقل في الحي حتى في وقت الصلاة.
* قمتم بجولات في عدد من الدول الأوروبية بدعوات من مراكز إسلامية حدثنا عن هذه الجولات، وماذا استفدت منها؟ وكيف وجدت المسلمين هناك؟ وما هي أبرز المواقف؟ وهل ستكررها؟
- نعم هذا صحيح وآخرها قبل شهرين تقريبا، وقد شملت الزيارة إيطاليا وسويسرا وفرنسا، وفي الحقيقة أن مثل هذه السفرات تنعكس على الإنسان في فهمه وفي إدراكه وفي سعة أفقه وفي تعاطيه مع الواقع والناس، ولذلك تكون الفائدة التي يجنيها الإنسان من السفر أكثر من الفائدة التي يقدمها هو هناك.
أما حال المسلمين فيسرك حقيقة الأعداد الكبيرة التي تدخل في الإسلام وتقبل عليه هناك، ويسرك أيضا المسلمون الذين استطاعوا أن يجمعوا بين قيم الإسلام ومبادئه وبين القيم الغربية الإيجابية في الثقافه الغربية. أما المواقف فكثيرة ومن أبرزها إسلام امرأة إيطالية عندما رأت جموع المصلين يؤدون الصلاة، فجاءت بعد الصلاة وأعلنت إسلامها بفضل الله.
حفاوة التونسيين

* ذهبت إلى تونس وكانت حفاوة التونسيين بك أكثر مما توقعت .. لماذا؟ وبماذا خرجت من هذه الزيارة؟
- هذا من فضل الله تعالى، وحفاوة أهل تونس بأخيهم تدل على كريم أخلاقهم وسمو تعاملهم وحسن ضيافتهم.
أما ما خرجت به من زيارة تونس فإني قد رأيت في أهل تونس صورة مشرفة جميلة مخالفة للصورة المرتسمة في ذهني عنهم. فقد رأيت شعبا محبا للخير ومقبلا على المحاضرات الدينية واللقاءات الدعوية.
ومتعطشا للفائدة ولسماعها ومحبا للمشايخ وطلبة العلم والدعاة والعلماء.
وكنت قد ركزت في كل المحاضرات والخطب واللقاءات هناك على أهمية اجتماع الكلمة وائتلاف الصف ونبذ الخلاف والفرقة لا سيما في هذه المرحلة التاريخية الحرجة التي تمر بها تونس وأهلها وأكدت أهمية السعي للاستقرار؛ لأن الاستقرار يؤدي إلى التوازن والتوازن يؤدي إلى النهضة.
90 مليون مشاهدة

* 90 مليون مشاهدة قناة للشيخ ياسر الدوسري على اليوتيوب ماذا يمثل هذا الرقم؟ وهل حقق لك استفادة مادية؟
- أحمد الله تعالى على ذلك وأسأل الله أن يجعله نعمة لا نقمة، وهذا الرقم يزيد المسؤولية علي بأن أبذل كل ما أستطيع في خدمة الرسالة القرآنية العالمية.
أما الاستفادة المادية من وراء تلك المقاطع فهذا الكلام غير صحيح إذ إن خاصية الاستفادة من مقاطع اليوتيوب لم يفعل في العالم العربي حسب علمي.
وحتى لو جاءت مكاسب مادية في المستقبل فإني سوف أجعلها في دعم مشارعنا القرآنية، والتي نقوم بها في مؤسسة "آيات" للإعلام القرآني بإذن الله
تعالى.
   طباعة 
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
ابوعمر الثلاثاء 20 جمادى الأولى 1436
اللة يسعدك ويخليك ويسترعليك اخووك ابوعمر
[ 1 ]
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
5 + 3 = أدخل الكود
خاطرة

من أعظم ما يعكس التواضع في نفس المؤمن أنه دائما يتذكر بأن مقياس التفاضل عند الله هو ( التقوى ) ولا يعلم من الأتقى بين الناس إلا الله ،




كتبه : ياسرالدوسري

التصويت
مأرايك في الموقع
ممتاز
جيد
لابأس
القائمة البريدية
ليصلك جديدنا مع عليك سوى الاشتراك في القائمة
رسائل الجوال

أدخل رقم جوالك لتصلك آخر اخبارنا
مثال : 966530009906

حصرياً منتقى الأذكار كاملاً

Designed by group ibbye